المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معنيون: الأولمبي نجح في سحب البرازيل إلى نقطة التعادل,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
08-09-2016, 08:30 AM
http://www.imn.iq/wp-content/uploads/2016/08/IRAAAQ-300x300.jpg (http://www.imn.iq/archives/58679)
الحلة – بغداد – محمد عجيل – حيدر كاظم

اكد معنيون في الشأن الكروي العراقي ان المنتخب الاولمبي نجح في سحب منتخب البرازيل الى نقطة التعادل التي كان يبحث عنها الملاك التدريبي على أمل تحقيق الفوز في مباراة الدور الأخير مع جنوب افريقيا .وقال المدرب محمد طبرة لـ «الصباح الرياضي» *ان طبيعة اداء لاعبي المنتخب العراقي اعطت انطباعا منذ الدقائق الاولى ان المدرب عبد الغني شهد يبحث عن نقطة التعادل ذلك لانه يدرك قدرات اللاعبين البرازيليين خاصة وان فريقهم يلعب على ارضه وبين جمهوره واعتقد ان ما آلت اليه نتيجة المباراة هي علامة إيجابية في مسيرة الاولمبي وهو يبحث عن التأهل الى الدور الثاني من الاولمبياد .

كما اوضح المدرب عادل خضير ان نقطة التعادل كانت تحصيل حاصل للاداء الدفاعي الذي لعب به المنتخب حيث تمكن من امتصاص زخم الهجوم البرازيلي المتواصل على مرمى محمد حميد اضافة الى ان المدرب عبد الغني شهد نجح في اجراء تغييرات من خلال زج لاعبين لهم نزعة دفاعية *اكثر منها هجومية مثل همام طارق وعلي فائز .وبين ان المباراة الثالثة للمنتخب العراقي مع جنوب افريقيا هي التي تحدد المؤهل الى الدور الثاني واتمنىً ان تختلف طريقة وأداء اللاعبين نحو نزعة هجومية تمكنهم من تسجيل هدف السبق ومن ثم وضع الفريق المنافس تحت قبضة الشد النفسي ،من جهته اثنى المدرب سامي بحت على النتيجة وقال ان نقطة واحدة افضل من خسارة ثلاث نقاط قد تضعك خارج حسابات التاهل في ظل وجود منافسة بين المنتخبات الأربعة في الوصول الى الدور الثاني.واشار الى ان اللاعبين قدموا ما لديهم في ضوء الخطة التي رسمها الملاك التدريبي وهي التعادل السلبي واعتقد ان اسلوب اللعب في المباراة الاخيرة سيتغير بالشكل الذي يؤمن الحصول على النقاط الكافية للتأهل الى الدور الثاني لكن شريطة الابتعاد عن الضغط النفسي الذي قد يقع تحته اللاعبون بتاثير عامل التاهل .واعرب المدرب علي وهاب عن امله في نيل بطاقة الصعود الى الدور الثاني لاسيما ان التعادل مع البرازيل سيعطي جرعة جديدة لرفع معنويات اللاعبين في مباراتهم مع جنوب افريقيا التي ستكون فرصة في ان يعبر من خلالها اللاعب العراقي عن اصراره في تجاوز الصعاب والذهاب اكثر من ذلك في النهائيات كما انها تحتاج الى رؤية تدريبية من اجل كسب المباراة *،وهاب قال : كلنا أمل ان ينجح اسود الرافدين في تحقيق مبتغاهم الكروي الذي تنتظره ملايين الجماهير العراقية التي تعودت ان ترى منتخبها ضمن قائمة الدور الثاني في الدورات الاولمبية .وشدد المدرب ناصر طلاع على ضرورة إيجاد عامل نفسي جديد للاعبين في اللقاء المرتقب مع جنوب افريقيا والتخلص قدر الإمكان من مواصلة مسعى التعادل الذي بحث عنه الملاك التدريبي في مباراة البرازيل *.وقال ان النتيجة مع السامبا *كانت فعلا بطعم الفوز لانها كانت امام منتخب له خبرة ودراية في حيثيات كرة القدم ومن الطبيعي جداً ان تغلق المرمى أمامه من اجل الظفر بنقطة التعادل.عبد الحميد يشيد بالجهاز الفني واللاعبين

الخبير الكروي الكابتن عبد الإله عبد الحميد تحدث قائلا : *نتيجة التعادل تاريخية كونها تحققت مع البرازيل المضيفة للبطولة وصاحبة الارض والجمهور مضيفا ان الملاك التدريبي واللاعبين استطاعوا تحقيق انجاز كبير سيخلد في سجلات كرة القدم العالمية .وأوضح عبد الحميد ان اسود الرافدين قدموا في لقاء الأمس مستوى جيدا وخصوصا حارس المرمى محمد حميد الذي رد كرات متعددة للفريق البرازيلي ونفس الشيء ينطبق على خط الدفاع المميز وبقية اللاعبين ، مشيرا الى انه لم يستطع النجم العالمي نيمار ولا بقية زملائه اختراق حصون منتخبنا وبذلك اثبت لاعبونا للعالم اجمع ان الكرة العراقية مازالت بخير وانها تمتلك جميع مقومات النجاح ، يظهر عطاؤها واصرارها بالرغم من الظروف الصعبة ، منتخبنا ادى مباراة في غاية الروعة استطاع خلالها ايقاف البرازيليين *وتعطيل تقنياتهم المشهورة باللعب الرجولي والدفاع المنظم وتعامل بدقة في تنظيم هجمات مرتدة *اقلقت راقصي السامبا وزادت من توترهم وجعلتهم يعجزون عن تحقيق نتيجة الفوز التي كانوا يرنون لها .وختم المدرب عبد الإله عبد الحميد حديثه بالقول :ان نتيجة التعادل تاريخية تحققت بجهود جميع اللاعبين وبتخطيط رائع و إدارة مميزة من المجتهد غني شهد ، متوقعا تصاعد اداء فريقنا عندما يلاعب جنوب افريقيا في ختام مباريات المجموعة الاولى مؤكدا قدرة اسود الرافدين على تحقيق الفوز والتاهل الى دور الثمانية من منافسات اولمبياد ريو دي جانيرو .بينما أكد المدرب كاظم ناصر ان هذه النتيجة ستمنح الثقة لدى اللاعبين في مواجهة جنوب افريقيا موضحا ان الطريق امام اسود الرافدين بات سالكا خصوصا ان الخصم المقبل ليس بمستوى البرازيل مطالبا الكابتن المثابر شهد باللعب بطريقة هجومية من اجل حصد الفوز والانتقال الى الأدوار المتقدمة من البطولة .ورشح ناصر منتخبنا الأولمبي الى جانب البرازيل للوصول إلى دور الثمانية .وهنأ لاعب الزوراء والشرطة سابقا الكابتن انمار سلام اعضاء الفريق والجمهور العراقي بهذه النتيجة التي كانت بطعم الشهد موضحا ان الفترة الاخيرة شهدت متغيرات في كرة القدم الحديثة حيث اصبحت لاتعترف بالتاريخ بل الأداء داخل الملعب هو الأهم منتخبنا لعب بطريقة دفاعية بحتة والغيرة أخذت الجانب الأكبر معربا عن ثقته بقدرة منتخبنا على الوصول إلى الدور الثاني من منافسات ريو شاكرا الجهاز الفني و اللاعبين على هذا الأداء الرجولي مشيدا *بمدرب اللياقة البدنية الإسباني غونزالو الذي كان له دور رئيس في وصول منتخبنا الى هذا المستوى الرائع مؤكدا ان أي نتيجة غير الفوز في اللقاء المقبل امام جنوب افريقيا ستذهب بمنتخبنا الى خارج البطولة او تدخله في حسابات معقدة في حالة التعادل وعليه يجب أن تحدث تغييرات في التشكيل مع التأمين الدفاعي وإعطاء التوازن في وسط الملعب .