المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جثير: سنركز على الجانب الهجومي,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
09-21-2016, 08:50 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/69051)
غوا الهندية/عمار ساطعبعد يوم مليء بالمتناقضات من حيث التوقعات والنتائج الغريبة، عاود لاعبو منتخب العراق للناشئين الحصص التدريبية المعتادة باشراف الملاك التدريبي له تأهبا لمواجهة منتخب سلطنة عمان، غدا الخميس، في الجولة الثالثة والاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات كأس آسيا لكرة القدم دون 16 عاما الجارية احداثها في مدينة غوا الساحلية الهندية.وحينما نقول، متناقضات، فأننا نقصد هنا تناقضات التوقعات التي لم تتحقق والنتائج التي اذهلت الجميع، في الاشارة لما حصل لمباراتي الجولة الثانية يوم امس الاول الاثنين، حينما ارتضى فريقنا بتعادلٍ غريب امام اضعف فرق البطولة، المنتخب الماليزي، وبهدف واحد، في وقت اعاد التعادل العُماني مع منافسه الكوري الجنوبي بلا اهداف، الامور لنصابها لفريقنا ليستعيد جزءا مما فقده من صدمة جراء فقدان نقطتين ثمينتين كانتا بمتناول اليد.هذا واستعاد الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب قحطان جثير ومساعده مؤيد جودي ومدرب حراس المرمى حسين جبار الاشراف على الوحدة التدريبية الصباحية الخفيفة التي اجراها للاعبون البدلاء، الذين لم يشاركوا كأساسيين في مواجهة ماليزيا، لابقاء حالة التوازن البدنية مع اقرانهم الذين لعبوا بالتشكيلة والذين خضعوا الى الاستشفاء جراء الجهد البدني المبذول في مباراة اقيمت في طقس حار ورطب.مشرف منتخب الناشئين، وعضو اتحاد الكرة يحيى كريم قال إن “فريقنا يملك لاعبين ممتازين قادرين على الفوز وهم منسجمون منذ فترة طويلة عبر معسكرات تدريبية وشارك اغلبهم في بطولتي العرب وغرب آسيا وتصفيات الناشئين، كما ان اغلب اللاعبين هم منتخب اشبال العراق الفائز ببطولة اسيا في طهران”. مضيفا ان “تعادل ماليزيا لم يكن في الحسبان، مع التأكيد ان كل شيء وارد في كرة القدم”.وتابع كريم ان “الملاك التدريبي اخرج اللاعبين في الـ 24 ساعة الماضية من حالة الاحباط وابعدهم من الضغوطات النفسية، املا في تدارك الامر مع مباراة عُمان غدا الخميس”.واوضح “سنلعب من اجل الفوز كي نتحاشى مواجهة اول المجموعة الرابعة، رغم ان فريقنا لا يخشى مواجهة اي من فرق البطولة”. مؤكدا “لاعبونا فازوا على كوريا الجنوبية اقوى فرق البطولة، وبالتالي لن نخشى مواجهة اي فريق”.وزاد ان “الفريق العُماني سيلعب بخياري الفوز والتعادل لضمان التاهل للدور الثاني، وعليه فان المسؤولية تتضاعف على لاعبينا”. مشيرا الى ان الجهاز الاداري برئاسة رئيس الوفد مالح مهدي عضو اتحاد الكرة اخرج اللاعبين من الضغوطات عقب تعادل منتخبنا مع ماليزيا، وان القادم سيكون افضل بكل تأكيد.اما مدرب منتخب الناشئين قحطان جثير فذكر ان “تحضيراتنا لمواجهة عُمان تسير وفقا لما هو مخطط لها، سنحاول من خلال التدريبات التركيز على الجانب الهجومي وتطبيق بعض المفردات والحالات التي من شأنها ان تنهي الاحباط الهجومي الذي شهده اداء لاعبينا في مواجهتي كوريا الجنوبية وماليزيا، كما سيشهد ـ الاربعاء ـ تمرينا جماعيا لتصحيح الاخطاء”.واضاف جثير “ننظر لمباراة عُمان على انها الاهم بالنسبة لنا اذ ان الفوز يعني اننا ابطال للمجموعة”. موضحا “اعمار لاعبينا بحاجة الى ان نتعامل معها برفع الحالة المعنوية والبناء النفسي، والاهم ان نتناسى ما حصل في مواجهة ماليزيا من تعادل غير متوقع وغير مقبول”.وبين انه “من بين اسباب تعادلنا مع ماليزيا هي الاخطاء التي ارتكبت في منطقتي الوسط والدفاع، وسنعمل على عدم التفريط بالفرص امام عمان من خلال التوازن دفاعا وهجوما”.اما مدرب حراس مرمى منتخب الناشئين د. حسين جبار فبين ان “عدم جدية اللاعبين وعدم شعورهم بالمسؤولية امام ماليزيا اضاع علينا اعلان الفرح مبكرا ببلوغ الدور المقبل، اذ ان هناك لاعبين اعتبروا الفريق الماليزي صيدا سهلا، بل ان هناك لاعبين اخذهم الحال الى انهم سيسجلون اهدافا في مرمى ماليزيا”.واضاف جبار “عازمون على تحقيق الفوز في مباراة عُمان”. مؤكدا “اننا في مجموعة قوية وليست هناك مقاييس في الكرة”.

*موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية