المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مباريات هندية,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
09-26-2016, 08:10 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/70158)
كاظم الطائيدخلت مباريات بطولة اسيا بكرة القدم للناشئين مرحلة حاسمة بوصول ثمانية منتخبات الى الدور ربع النهائي وسيحسم امر الفرق الاربعة المنضوية في المربع الذهبي في خاتمة مواجهات النسخة الحالية المقامة في الهند وتحديد المتأهلين الى مونديال هذه الفئة .منتخبنا سيقابل اليوم نظيره الاوزبكي الحاصل على المركز الاول في مجموعته بعد ان خاض اخر لقاءاته مع الفريق الكوري الشمالي اشار له العديد من المتابعين ومدربي المنتخبات المشاركة في البطولة الاسيوية بان كوريا واوزبكستان حاولا تجنب ملاقاة ناشئينا وابتعدا عن التهديف في واحدة من السلبيات التي خرجت بها النسخة الجارية احداثها في الهند لكن النهايات جاءت بما لا تشتهي سفينة اهل طشقند بالرغم من ان تاريخ الكرة في هذا البلد حافل بالحضور البهي والنتائج الجيدة .لا يعني تجنب مواجهة المنتخب العراقي من قبل الاوزبك انهم اقل شأنا من لاعبينا وعلى ملاكنا الفني ان ينقل هذه الحقيقة الى التشكيلة المختارة لهذه المباراة لتقديم الاداء المطلوب وحسم اللقاء بصورة جميلة لاعلان طموحات كرتنا الواضحة في بلوغ الدور نصف النهائي القاري وقطف ثمار المشاركة الحالية بالتأهل الى كأس العالم للناشئين في اطلالة هي الثانية لها في المعترك الدولي.الفريق المنافس حصد النقاط الكاملة من مبارياته في مجموعته الرابعة التي ضمت كوريا الشمالية واليمن وتايلند وجمع منتخبنا خمس نقاط فقط من فوز على الكوري الجنوبي وتعادلين مع ماليزيا وعمان وابتسمت الاهداف للفريق الشقيق في تصدره لمجموعتنا وملاقاة ثاني الرابعة وستكون اللقاءات مثيرة في هذا الدور لبيان المتأهلين الى نصف النهائي ومونديال العام المقبل.ما تحقق لمنتخبنا في الدور الاول لم يسعد الجميع واحتجنا الى تعديلات سريعة لدعم خط الدفاع وتجاوز الاخطاء التي مهدت الى تسجيل هدفي التعادل في مباراتي الدور الاول امام ماليزيا وعمان في لحظات حرجة سلبت نقاطا مهمة من رصيد ناشئتنا كادت ان توقف طموحاته في البطولة الحالية.في الهند حققت الكرة العراقية العديد من الالقاب التي بقيت خالدة في ذاكرة اللعبة من بينها ذهبية دورة الالعاب الاسيوية في العام 1982 في نيودلهي بمسابقة كرة القدم ونتائج متقدمة اخرى في فئة الشباب ونأمل ان تكون اطلالة ناشئتنا مثمرة في ملاعب مدن البخور والتوابل والسينما المبهرة والمثيرة باحداثها وغرائبها ومفارقاتها وننتظر ولادة جيل عراقي يرنو لمنصات التتويج بدءا من هذه المرحلة سنردد اسماء لاعبيه في مشاركات لاحقة كثيرا ان شاء الله.