المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جثير: قدمنا مباراة العمر واللقب هدفنا المقبل,اخبار الرياضة


امير الفتلاوي
09-28-2016, 08:40 AM
http://www.anfasalhoob.com/vb/ (http://www.imn.iq/archives/70888)
عبطان نقل تهاني الحكومة لوفد الناشئين لبلوغه المونديالغوا الهندية / عمـار سـاطع*واصل لاعبونا تدريباتهم، امس الثلاثاء، بقيادة الجهاز الفني لمنتخب الناشئين تأهبا لمواجهة اليابان، ظهر يوم غدٍ الخميس، في الدور نصف النهائي لبطولة كأس آسيا ، في اللقاء الذي يجرى في تمام الساعة الرابعة عصرا بتوقيت الهند، الواحدة والنصف ظهرا بتوقيت بغداد على ملعب*GMC**اتلانتك وهي المباراة التي تؤهل الفائز منها الى المباراة النهائية للبطولة ومواجهة الفائز من لقاء كوريا الشمالية وإيران، وستحدد نتيجة المباراتين، الطرفين اللذين سيلتقيان في نهائي كأس آسيا في نسختها الـ 17.وخضع اللاعبون الذين شاركوا في لقاء اوزبكستان الى عملية الاستشفاء، فيما تم علاج المصابين ومنهم سيف خالد ومنتظر عبد السادة.. فيما لجأ تسابق الملاك التدريبي المؤلف من غالب عبد الحسين ومؤيد جودي واحمد جمعة ومدرب حراس المرمى حسين جبار لمتابعة الأقراص المدمجة لمباريات المنتخب الياباني التي خاضها في مجموعته، اضافة للقاء الامارات في الدور نصف النهائي للبطولة الاسيوية لتشخيص مكامن القوة والضعف في الفريق ومتابعة اسلوب اللعب والتكتيك الذي يلعب به الفريق، ووضع التشكيل الامثل والطريقة الافضل لمقارعته.وهنأ الملا عبد الخالق مسعود، رئيس اتحاد كرة القدم العراقي، والذي تابع مباراة منتخبنا مع نظيره الاوزبكي، حيث يحضر للمشاركة في اجتماعات كونغرس الاتحاد الاسيوي في مدينة غوا الهندية، الفريق العراقي بما قدموه من اداء رجولي تفوقوا من خلاله على منافس قوي متمثلا بمنتخب اوزبكستان.فيما عد مالح مهدي، عضو اتحاد الكرة ورئيس وفد منتخب الناشئين العراقي لبطولة آسيا في الهند، ما تحقق من انجاز ببلوغ نهائيات كأس العالم دون 16 عاما، مفخرة حقيقية للكرة العراقية. وقال مهدي إن “الكرة العراقية ستعتمد على هذا الجيل في الاعوام الثلاثة المقبلة من خلال ما تحقق لهم من مكانة بين منتخبات آسيا في بطولة الناشئين”. مؤكدا ان “هذه المواهب أمل كرتنا في المستقبل القريب”. *وقال يحيى كريم عضو اتحاد الكرة مشرف المنتخب»اجد من المهم ان يلتفت الجميع لهذه المجموعة من اللاعبين الذين يملثون مواهب الكرة عندنا ونتمنى ان يواصلوا تحليقهم في ملاعب الكرة من الاسيوية الى العالمية».واردف “لقد تفوقنا على كل الصعاب والظروف، وقد وصلنا الى حلم المونديال الذي تمنيناه منذ عامين، وتحديدا منذ تشكيل الفريق الذي سيكون اعتماد الكرة العراقية عليه في العام المقبل ببطولة العالم”.وقال جليل صالح مدير منتخب الناشئين إن “الفريق بحاجة الى دعم من قبل الجهات المعنية بهدف التحضير الامثل لنهائيات كأس العالم التي تقام العام المقبل كي يظهر بأفضل صورة مشرفة “.

جثير: حققنا الأهم والكأس اصبح هدفناتحدث مدرب منتخب الناشئين قحطان جثير عما سجلهُ لاعبونا في مباراتهم امام اوزبكستان، في وقت اكد ان الاهم تحقق بالنسبة للعراق هو بلوغه نهائيات كاس العالم، على ان تتوالى النجاحات الكروية، لكون الهدف المقبل اصبح لقب البطولة الاسيوية.وقال جثير لموفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضة إن «الفريق العراقي قدم مباراة العمر، بل انها اجمل مباراة قدمنا فيها اداء رائعا ممزوجا بنتيجة تؤكد قدرات لاعبينا الصغار بإعمارهم الكبار بثقتهم وادائهم وطموحاتهم».واضاف جثير ان «لقاء اوزبكستان كان كبيرا، ونجحنا في التعبئة النفسية للاعبين وفرضنا هويتنا الحقيقية داخل الملعب واوقفنا كل اوراق الفريق المنافس بعدما شخصنا كل مواقع قوتهم».واوضح ان «هدفنا الاهم تحقق بالوصول الى مونديال الناشئين عام 2017، اما الشيء الجديد فان طموحاتنا تصل اليوم لابعد من ذلك وهو تحقيق لقب كأس آسيا للمرة الاولى في تأريخ الكرة العراقية».واكمل «سجلنا هدفين في مرمى اوزبكستان وأضعنا العديد من الفرص المحققة، لعبنا باداء ابهر الجميع، وقدنا المباراة بالشكل الذي خططنا له وبالطريقة التي نريد ان نخرج بها المباراة».وزاد «الفريق الاوزبكي فريق قوي ويملك لاعبين جيدين، لكننا نجحنا في تأكيد مكانتنا الكروية على الخارطةالآسيوية».وبخصوص مباراة اليابان المرتقبة قال جثير «بعدما قدمنا ما علينا من مستوى امام اوزبكستان نفكر بتحقيق الفوز على اليابان لنصل الى النهائي». مشيرا الى ان «الضغوطات اصبحت خارج حسابات لاعبينا، ونحن نسعى الى الفوز وتشريف العراق في هذا المحفل، كمنتخب يصل الى كأس العالم ويخطف اللقب الآسيوي».التهاني والتبريكات تتوالىوتوالت التهاني والتبريكات على اعضاء وفد منتخب الناشئين عقب بلوغه كاس العالم دون 16 عاما، اذ بارك وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان الانجاز الذي سجلته مواهب الكرة العراقية في الهند، عبر اتصاله برئيس اتحاد الكرة ورئيس الوفد ومدرب المنتخب، ناقلا تحيات الحكومة العراقية لكل اعضاء الوفد. *كما اجرى رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي اتصالا مماثلا معبرا عن شكره للاعبين الذين قدموا افضل ما لديهم من اداء كروي في الملاعب الهندية.

مباراة فاصلةوكان لاعبو منتخب العراق دون 16 عاما قد بلغوا مساء امس الاول الاثنين، مونديال الناشئين، للمرة الثانية في تأريخهم، بخطفهم لاثمن الانتصارات على حساب منافسهم الاوزبكستاني في الدور ربع النهائي لمنافسات بطولة كأس آسيا الجارية في مدينة غوا الهندية، خاطفين الاضواء من كل الاتجاهات، بعد مباراة العمر الفاصلة والتي اثبتوا فيها احقيتهم في تمثيل عرب آسيا بين اقوياءالعالم.ويعود الفضل فيما تحقق للكرة العراقية الى العمل الدؤوب للجهاز الفني بقيادة المدرب قحطان جثير وفتيته الذين قدموا واحدة من اجمل الملاحم الكروية وسطروا اروع صور التفوق في ملعب*GMC**اتلانتيك، ووفقوا فيما خططوا اليه قبل ان يدينوا بالفضل الى النجم المميز محمد داوود الذي خطف هدفي الفوز برأسيتين جميلتين منح من خلالها ليوث الرافدين بطاقة المرور باللعب في كاس العالم للمرة الثانية بعد ان سبق وان بلغها للمرة الاولى عام 2013.واسهم في صناعة هذا اللون الكروي المؤطر بالاداء المتميز لاعبونا الذين اثبتوا قدراتهم عبر انضباطهم العالي داخل اديم ملعب المباراة وتنفيذهم للواجبات المناطة بهم بحذافيرها، في وقت تفوقت امكانية مدربنا المجتهد قحطان جثير على حساب غريمه المخضرم،*تيمور عالم خوجاييف،*بعدما عرف من اين تؤكل الكتف الاوزبكية في الاديم الاخضر واستطاع من اخراج المباراة بالطريقة التي يريدها، بينما تضاعفت قدرات لاعبينا مع مرور دقائق اللقاء، وفقدان الغريم لاتزانه وتراجعه امام تفوق لاعبينا الذين خاضوا اسلوب اللعب الضاغط داخل ساحة الخصم.* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية